في تصنيف تعليم بواسطة

 الشرك الاصغر يحبط جميع الاعمال

ان الـشرك بالله تـعـالى أعظم ذنب عصي الله به، كما قال جل وعلا: ((إنَّ الــشِّـركَ لَـظُـلــمٌ عَـظِـيـمٌ))[لـقـمـان 13

الشرك الأصغرهو أكبر من الكبائر، وصاحبه على خطر عظيم، لكن قد يمحى عن صاحبه برجحان الحسنات، وقد يعاقب عليه ببعض العقوبات، لكن لا يخلّد في النار خلود الكفّار، فليس هو مما يوجب الخلود في النار، وليس مما يحبط الأعمال، ولكن يحبط العمل الذي قارنه، فالشرك الأصغر يحبط العمل المقارن له، كمن يصلي يرائي فلا أجر له، بل عليه إثم، وهكذا من قرأ يرائي فلا أجر له، بل عليه إثم، بخلاف الشرك الأكبر، والكفر الأكبر فإنهما يحبطان جميع الأعمال، كما قال تعالى: وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ..... فالشرك الأكبر ينافي التوحيد وينافي الإسلام كليًّا، والشرك الأصغر ينافي كماله الواجب، فلابد من ترك هذا وهذا، فعلينا جميعًا أن نعنى بهذا الأمر ونتفقه فيه، ونبلغه للناس بكل عناية وبكل إيضاح حتى يكون المسلم على بينة من هذه الأمور العظيمة.

الجواب :  خطأ

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
خطء

مرحبًا بك إلى موقع الخليج التعليمي،

حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين .

-- -- -- -- -- -- -- -- -- -- -- -- 

الموقع تحت اشراف الأستاذ أبو الفهد

عند البحث في جوجل اكتب نهاية السؤال موقع الخليج،

لتجد الاجابة الصحيحة
...