في تصنيف اسلاميات بواسطة محرر (20ألف نقاط)

لا يحبهم إلا مؤمن

حديث البراء بن عازب رضي الله عنه ،عن النبي ﷺ أنه قال في الأنصار:{ لا يحبهم إلا مؤمن، ولا يبغضهم إلا منافق، من أحبهم أحبه الله، ومن أبغضهم أبغضه الله}

زوارنا الأعزاء؛ أهلاً وسهلاً ووداً بكم في موقع الخليج الذي ما زال يبدع من جديد وإليكم حديث شريف نحو(محبة المؤمن) 

فهذا الحديث؛ فيه منقبة عظيمة للأنصار ، وهؤلاء الأنصار الله عز وجل أحبهم؛ لأنهم الذين ناصروا نبيه ﷺ، كما قال ﷺ بعد فتح مكة، لما عتب عليه بعضهم -أعني بعض الأنصار- قال: ألم أجدكم ضُلالاً فهداكم الله بي؟، وعالة فأغناكم الله بي؟ إلى آخر ما قال، ثم قال ﷺ مخاطباً لهم: ألا تجيبوني يا معشر الأنصار؟، فقالوا: لله ولرسوله ﷺ المن والفضل، فقال: أما إنكم لو شئتم لقلتم ولصَدَقتم ولصُدِّقتم: ألم تأتنا شريداً أو طريداً فآويناك؟، ومكذَّباً فصدقناك؟ إلى آخر ما ذكر النبي ﷺ، وهم يقولون: لله ورسوله ﷺ المن والفضل.

فهؤلاء الذين تصدوا لعداوة العالم في سبيل أنهم آووا رسول الله ﷺ ومن معه حصل لهم هذه المنزلة العظيمة، فصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق؛ لأن المنافق يكره الدين، ويكره نصرة الدين، ويكره أنصاره من الناس، والمؤمن يحب الله تعالى، ويحب من أحبه الله، فصار حب الأنصار من الإيمان كما بوب لذلك الإمام البخاري -رحمه الله- في صحيحه، فالإيمان -أيها الأحبة- كما أنه تصديق وإقرار وانقياد في القلب كذلك هو أيضاً قول باللسان، كذلك هو أيضاً عمل بالجوارح، فالصلاة إيمان، كما قال الله تعالى: وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ ' أي: صلاتكم إلى بيت المقدس، وهكذا أيضاً حب الأنصار من الإيمان، والحب في الله والبغض في الله كل ذلك من الإيمان، وهذا من "لا إله إلا الله"؛ لأن معنى كلمة "لا إله" هذا نفي، فهو نفي لكل ما يبغضه الله تعالى من الأعمال والأقوال والذوات، فهو نفي للإشراك ونفي لكل ذنب ومعصية ومكروه وبدعة وضلالة، وهو نفي أيضاً للذوات، أولئك الذين يعبدون غيره ويعصونه، ويحادّونه، ولا يقفون عند حدوده، "لا إله إلا الله"، و"إلا الله" إثبات، وذلك يقتضي محبة الله، والإيمان به، ومحبة رسوله ﷺ، ومحبة أهل الإيمان، كل هذا داخل في معنى "لا إله إلا الله"، ولذلك كان الولاء والبراء من "لا إله إلا الله"، فهو داخل فيها، ومن حققه فإن تحقيقه من تحقيق هذه الكلمة العظيمة التي هي مفتاح الجنة.

هذا، وأسأل الله عز وجل أن ينفعنا وإياكم بما سمعنا، وأن يجعلنا وإياكم هداة مهتدين، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه

7

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع الخليج التعليمي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...