في تصنيف حول العالم بواسطة
عُدل بواسطة

حقيقة اعتقال سلمان بن عبد العزيز

أقوى سؤال ندرجه لكم أحبابي الكرام وأيضا لا ننسى أن الاجابات تكون على بعض الاسئلة منوعة ومختلفة؛ واليوم بدورنا أحبابي الكرام سوف ننشر لكم الإجابة الصحيحة والسليمة على الموضوع فكونوا معنا..

من هو سلمان بن عبد العزيز:

سلمان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود هو ملك المملكة العربية السعودية السابع، ورئيس مجلس الوزراء والقائد الأعلى للقوات العسكرية كافة، والابن رقم ٢٥ من أبناء الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري.

حياته السياسية:

عند توليه منطقة الرياض.

كانت بداية دخوله العمل السياسي بتاريخ 11 رجب 1373 هـ في حينها عين أميراً لمنطقة الرياض بالنيابة عن أخيه الأمير نايف بن عبد العزيز، كان ذلك بتاريخ 25 شعبان 1374 هـ وظل في إمارة منطقة الرياض إلى 7 رجب 1380 هـ ، عندما استقال من منصبه وفي في رمضان أصدر جلالة الملك سعود بن عبد العزيز المعظم مرسوماً ملكياً بتعيينه أميراً لمنطقة الرياض مرة أخرى.

آراؤه:

حسب برقية دبلوماسية أميركية في عام 2007 نشرها موقع ويكيليكس، فإن سلمان يرى أن الديمقراطية لا تناسب المملكة ،أي أنها لا تناسب المحافظة، ويتبنى نهجاً حذراً في الإصلاح الاجتماعي والثقافي, كما كشفت التسريبات أن سلمان قال في اجتماع مع السفير الأميركي في مارس/آذار 2007 إن الإصلاحات الاجتماعية والثقافية التي يحث عليها الملك عبد الله يجب أن تمضي ببطء خشية أن تثير رداً عكسياً من المحافظين.

اعتقال الملك سلمان بن عبد العزيز:

في يون من الأيام وذات صباح في يوليو 2017، تلقى الأمير سلمان مكالمة هاتفية من المملكة، وكان على الطرف الآخر من الخط ابن عمه محمد بن سلمان، و”واستمرا يتحدثان على الهاتف مدة وتقدر ب ساعة وعشر دقائق، شجعه خلالها على العودة للبلاد وذكره بأنهم أبناء عمومة، كان ذلك قبل أكثر من عام من اغتيال الصحفي جمال خاشقجي في تركيا، وبالفعل كان بعض الأمراء المنتقدين للنظام الجديد قد استدرجوا للعودة، ولكن الأمير سلمان لم ينتبه للفخ، كما يقول قريبه، رغم أنه لم يكن يشكل أي خطر على بن سلمان.

كانت عودة الأمير سلمان إلى البلاد سلسة وتم استقباله مع عدد من الأمراء في القصر، والتقط صورة مع الملك وولي عهده، كما شرفه الملك بحضور زواجه مع إحدى بنات الملك السابق عبد الله بن عبد العزيز الذي كان مقربا منه، حسب دبلوماسي غربي.

وفي أكتوبر/تشرين الأول عام 2017 -كما يقول الكاتب- أظهر بن سلمان الجانب الأكثر قتامة من شخصيته، حين قام بعملية تطهير غير مسبوقة ضد عشرات الأمراء ورجال الأعمال، وحبسهم في فندق ريتز كارلتون الفاخر في الرياض، ليتم الإفراج عن معظمهم بعد الموافقة على تسديد مليارات الدولارات، مع أنه -كما قال دبلوماسي غربي- سجن كل من انتقد أفعاله من العائلة، ووجه بذلك رسالة واضحة للعائلة بأكملها.

وبعد ثلاثة أشهر من ذلك، تم استدعاء الأمير سلمان إلى القصر الملكي ولم يعد بعدها، ولما أثار والده عبد العزيز المستشار السابق للملك فهد، خبر عدم عودته لدى معارفه في الخارج، تم اعتقاله هو الآخر في اليوم التالي، وليست للأمر علاقة بالمال. إنها الغيرة وخوف لا مبرر له من أن يقوم الأمير سلمان بانقلاب على ابن عمه، كما يقول المصدر المقرب من القصر.

وعندما لم يجد إيلي حاتم، محامي الأمير سلمان ووالده ردا من السلطات السعودية، طلب مساعدة فرنسا التي كان يقيم فيها الأمير، وأبلغ رئيسها إيمانويل ماكرون بسجن سلمان ووالده عبد العزيز وطلب منه استجواب السلطات السعودية بشأنهما، مع العلم أن باريس لا تستطيع أن تفعل الكثير نظرا لأنهما لا يحملان الجنسية الفرنسية.

ورغم رد الرئاسة الفرنسية بأنها أخذت الموضوع في الحسبان وكلفت الخارجية بمتابعته، فقد مر عامان ولم تقدم الدبلوماسية الفرنسية أي أخبار للمحامي عن السجينين.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

حقيقة اعتقال سلمان بن عبد العزيز.

مرحبًا بك إلى موقع الخليج التعليمي،

حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين .

-- -- -- -- -- -- -- -- -- -- -- -- 

الموقع تحت اشراف الأستاذ أبو الفهد

عند البحث في جوجل اكتب نهاية السؤال موقع الخليج،

لتجد الاجابة الصحيحة
...